اهلا بكم في منتدى نور Gumus
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Hamada_star - 180
 
SONGUl - 95
 
x-amelina-x - 68
 
مجنونة لميس ودانا - 68
 
اميرة المغرب - 64
 
مصرية - 41
 
منـــ البرنس العاشق ــير - 33
 
chouchou - 23
 
ليندا - 22
 
jalilo - 17
 

شاطر | 
 

 مسلسل نور التركي ادخلو ولا تنسو الردود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
x-amelina-x
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 68
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبة
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: مسلسل نور التركي ادخلو ولا تنسو الردود   الجمعة أغسطس 22, 2008 1:21 am

ما بين مؤيد للانفتاح على الآخر وإثراء المنافسة، وخائف على هوية الدرما العربية، تحولت المسلسلات التركية المدبلجة على mbc إلى ظاهرة إعلامية جدلية تناولها عشرات الكتاب العرب بالنقد والتحليل، وأفردت لها الصحف مساحات كبيرة، محاولة اكتشاف أسرار انجذاب المشاهد العربي من المحيط إلى الخليج إلى نور ومهند ويحيى ولميس وبقية أبطال هذه المسلسلات؛ الذين باتوا عناوين يومية تستخدمها الصحف لجذب قرائها، مثلما استثمرها بعض التجار لترويج سلعهم كما في سوريا والأردن وغيرها.

ورغم أن العالم العربي شهد قبل أكثر من عشرة أعوام إقبالا على المسلسل المكسيكي "كساندرا"، إلا أن المسلسلات التركية فاقت هذا النجاح، خاصة أنها تعاطت مع بيئة اجتماعية أقرب في واقعها وتقاليدها إلى العرب من بيئة المجتمع المكسيكي، بحسب ما يقوله د. حسين الخزاعي أستاذ علم الاجتماع لصحيفة الغد الأردنية السبت 28 يونيو/حزيران 2008.

ويلفت إلى أن مسلسل نور قريب في أحداثه ومجرياته من المسلسلات العربية كواقع اجتماعي، مع ما يحسب له من تميز في عنصر القدرة على جذب الجمهور.

ويرجع الخزاعي التفاعل العربي مع المسلسلات التركية إلى ما تطرحه الأحداث من وقائع عادت لتفتح جروح كثيرين ممن تشابهت مشكلاتهم مع ما يعرضه المسلسل، إلى جانب وصول هذا النوع من الدراما لملامسة مشاعر وأحاسيس دفينة ومن ثم إبرازها.

ويجد أن مسلسل نور سلط الضوء بشكل كبير على قيم إيجابية كالتسامح والمحبة والترابط الأسري واحترام المسنين، وفي الوقت نفسه يشير إلى نبذ المسلسل لقيم سلبية كالشك والكذب والأنانية.

وأبرز المسلسل، بحسب الخزاعي، دوراً مهما للجد أو الرجل الكبير في الأسرة، وهو الأمر "الآخذ بالتلاشي" في مجتمعنا، والذي يرجعه الخزاعي لغياب الأسرة الممتدة، ورغبة الأبناء في الانعزال التي قللت من دور الجد في الأسرة.

وتمتد عوامل نجاج المسلسل بتحقيقه نسب متابعة عالية، إلى أنه يعد واحداً من أول المسلسلات التركية المدبلجة إلى العربية وتحديداً اللهجة السورية، وبطريقة وصفها الخزاعي بالمتقنة في المطابقة بين الكلام والدبلجة.

ولم يقف الأمر عند المتابعة، إذ امتد تأثير تلك المسلسلات لتكون محور الحديث بين أفراد العائلة وبين الأصدقاء، وفي المناسبات الاجتماعية، كما تؤكد السيدة الثلاثينية عبلة التي بدأت بمتابعة المسلسل منذ فترة قليلة؛ لتكون مواكبة لما يدور من حديث حول مضمون المسلسل في عائلتها أو مع صديقاتها.

كوافير السيدات جميل التميمي يؤكد -في حديثه على ما حظيت به المسلسلات التركية من متابعة- فبينما كانت الفترة من الساعة الرابعة إلى السادسة تمثل ساعات الذروة في ضغط العمل، اختلف الأمر نتيجة متابعة مسلسلي "سنوات الضياع" و"نور".

ويقول جميل "حتى الزبونات اللواتي يترددن على الصالون في أوقات المسلسلات يحولن اتجاه الكرسي، فبدلاً من النظر للمرآة يتجهن للتلفاز".

انعاش السياحة التركية

وفي مسلسل "نور" كسرت الدراما التلفزيونية دورها التقليدي المحصور بالترفيه؛ لتنطلق إلى ما هو أبعد من ذلك، لتنجح في الترويج للمناطق السياحية في تركيا.

وأثار موقع منزل عائلة "شاد أوغلو" بجمال إطلالته على أبرز معالم العاصمة التركية اسطنبول، إلى جانب مشاهد الطبيعة والآثار التاريخية والأماكن الحديثة في تركيا، الرغبة والفضول لدى الكثيرين لزيارة تركيا التي تعتبر من أهم مناطق الجذب السياحي عالميا.

وبات التصييف في أحد المواقع التركية خيارا لكثير من العائلات التي اعتادت التصييف، خصوصا تحت ضغط وإلحاح الأبناء المراهقين على عائلاتهم لاختيار تركيا كمقصد سياحي نتيجة تأثرهم بالمسلسل وأبطاله.

بدورها اعتنت بعض الشركات السياحية بتفاصيل إعلاناتها لتضمن فيها عبارات تترك صداها عند متابعي المسلسل ومحبي أبطاله، لاسيما من المراهقين.

من الأمثلة على هذه العبارات التي تصدرت إعلانات المكاتب السياحية في الصحف الإعلانية والصحف اليومية "زوروا اسطنبول بلد نور ومهند"، "رحلة تركيا تتضمن زيارة إلى قصر عائلة شاد أوغلو".

ويأتي حديث الموظف في إحدى شركات السياحة والسفر محمد أبو زناد مؤكداً صحة العروض، لافتاً إلى أن ملاك القصر الذي صور فيه جزء كبير من مشاهد مسلسل "نور" أعلنوا افتتاحه منذ بداية الأسبوع الماضي للزوار والسياح.

ويبين أبو زناد أن تركيا تشكل عنصرا سياحيا جاذبا، كما يزداد الطلب في الفترة الحالية للحجز على اسطنبول والمدن التركية.

ثراء المنافسة الدرامية

وشددت جنان الصباغ في مقال لها بصحيفة "الراية القطرية" على أن عملية نقل المسلسل من التركية إلى العربية ودبلجته، طرحت تجربة جديدة ومفيدة على صعيد النجاح الجماهيري العربي، فبينما كانت المنافسة بين الدراما العربية ككل، فقد أصبحت الآن منافسة امتدت واتسع محيطها، فبدلا من أن تكون منافسة مصرية خليجية أو سورية فقد أصبحت عربية-تركية.

وقالت إن المسلسلات التركية أخذت حيزاً كبيراً من الاهتمام والمتابعة الجماهيرية، نظراً لما تطرحه من قضايا إنسانية واجتماعية، تتناول الكثير من مشاكل التواصل الوجداني والعائلي بين الأجيال.

وأضافت "بعد أن عرضت قناة MBC المسلسل التركي المدبلج "إكليل الورد" السنة الماضية، وعرضت هذا العام "سنوات الضياع"، الذي حاز علي شهرة جماهيرية عربية لا مثيل لها، تعرض قناة MBC4 المسلسل التركي "نور" المدبلج باللهجة السورية، والذي تعد قصته من أروع ما كتب في السيناريوهات التركية.

وأشارت إلى أن بطلي المسلسل -نور ومهند- حظيا بحب وتعلق متابعي المسلسل، نظراً للكاريزما التي تمتعا بها علي مدى حلقات المسلسل، ونظراً للكاركتر الذي ميز تصرفاتهما وجعلها طبيعية وشفافة، حيث أوحت للمشاهد أنه يرى واقعاً أمامه، وأقنعه بأنه لا يتابع أحداث مسلسل مؤلف ومكتوب.

ورأت الكاتبة أن نجاح المسلسل يعود إلى عوامل فنية عديدة، أهمها نجاح الفنانين السوريين في طريقة دبلجة السيناريو، من حيث اختيار الألفاظ القريبة من حركة شفاه الممثلين الأتراك، إضافة إلى اختيار اللهجة العامية بدلاً من الفصحي، إضافة إلى أداء الممثلين الأتراك المتميز.

وأضافت أن هناك عاملا جاذباً ومهماً جداً ساعد المسلسلات التركية على النجاح، وهو قرب ملامح أبطال المسلسل من ملامح الشعب العربي، بجانب ما يتمتع به المجتمع التركي من عادات وتقاليد وثقافة وعلاقتها وقربها من عادات المجتمعات العربية.


بلا رؤية فكرية

في المقابل، تساءل أنس زاهد -في مقال له بصحيفة "المدينة" السعودية- لماذا هذا الدفاع عن المسلسلات التركية المدبلجة؟ أين هي مقومات الدراما الحقيقية من هذه المسلسلات الركيكة؟ أين هو الرصد للواقع الاجتماعي والسياسي، وأين هو بناء الشخصيات، وأين هي الرؤية الفكرية؟ أم أن الإبهار البصري عن طريق التركيز على مظاهر الثراء أهم من كل ذلك؟.

بدورها، رأت فادية بخاري في مقال لها بنفس الصحيفة أن ما أسمته "الجنون الجماهيري" يساهم في إنجاح أية أعمال فنية جديدة إعلاميا، حتى ولو كانت هذه الأعمال تخلو من الإشباع الترفيهي الراقي.

وقالت إن "الرغبة في عدم الخروج عن منظومة الجماعة تفرض على الأفراد مواكبة هذه الموجة. والآن ترتكز على الدراما التركية وأبطالها".

وأضافت أن هذه النوعية من الدراما تعتمد على الطريقة المتقطعة لكتابة النص وتصوير الحلقات، بحيث لا يتم التصوير والكتابة إجمالا كالدراما العربية، ولكن يتم ترقب ردود فعل الجماهير وتتم الصياغة تبعا لذلك، فالبطل المحبوب يجب أن يُرغم على البقاء في سياق النص ولو اعتباطا، أما الشخصية المهمشة تختفي بلمح البصر.

أما صابر سميح بن عامر فكتب في صحيفة "العرب" الصادرة في لندن مقالا تحت عنوان "إنكشارية فضائية!"، فانتقد الهجمة التركية على الثقافة العربية، وقال إن "الكتيبة "سنوات الضياع" والفيلق "نور" كفيلان وحدهما بما يحظيان به من متابعة واهتمام من قبل مشاهدينا العرب مسلوبى الإرادة والمقاومة أمام وسامة وفتوّة "مهند" وأنوثة "لميس" ودلع "نور" باسترداد الإمبراطورية وإعادة الاعتبار للرجل المريض، دون الاضطرار لإراقة الدماء وتخريب الديار".


سر الوصفة التركية

فيما سعت سمر يزبك -في مقال لها بصحيفة الحياة اللندنية- إلى اكتشاف "سرّ الوصفة التركية"، وذكرت أن هناك 312 ألف نتيجة، حصلت عليها عند البحث عن مسلسل «نور» التركي على شبكة الإنترنت!

وتابعت قائلة "بعيداً من مخاوف خبراء التربية وبعض الكتاب من أصحاب الاتجاهات المتحفظة، علينا أن نسأل أنفسنا: لماذا الانتقال من المكسيكي إلى التركي من دون تجربة ثقافات أخرى كثيرة شرقاً وغرباً (باستثناء اليابانية على استحياء)"؟ الجواب -كما تقول سمر- هو أن هذه المسلسلات تشابه ما تحكي عنه مع واقع المجتمع العربي الآن.

وزادت قائلة "أهمية هذه المسلسلات التركية يعتمد على البذخ والفخامة. وكلها مشاهد تصلح لأبناء الطبقة الجديدة في العالم العربي، الذين يرون حياتهم وبيوتهم وقصورهم في هذه المسلسلات، كما تصلح للفقراء الذين يحلمون بمثل تلك الحياة، ويوفرها لهم المسلسل ثلاث مرات في اليوم.. ولو بالمشاهدة!".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://miss-amoula2008.skyblog.com
Hamada_star
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 180
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 14/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مسلسل نور التركي ادخلو ولا تنسو الردود   الجمعة أغسطس 22, 2008 1:57 pm

تسلمي امولة

_________________
اهلا بكم في منتديات نورimg]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor-gumus.hooxs.com
اميرة المغرب
عضو جديد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 64
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالبــة.
تاريخ التسجيل : 04/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: مسلسل نور التركي ادخلو ولا تنسو الردود   الخميس سبتمبر 04, 2008 1:18 pm

جزاك الله خيراا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
SONGUl
عضو جديد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 95
العمر : 26
الموقع : http://noor-gumus.hooxs.com
تاريخ التسجيل : 20/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: مسلسل نور التركي ادخلو ولا تنسو الردود   الجمعة نوفمبر 21, 2008 5:08 pm

يسلموووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مسلسل نور التركي ادخلو ولا تنسو الردود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
noor_gumus :: *-----منتدى نوور-----* :: نور العام-
انتقل الى: